عرض مشاركة واحدة
قديم 27-10-2015, 11:31 AM   رقم المشاركة : 1
مرسى الولاية

 
الصورة الرمزية مرسى الولاية

©°¨°:: المدير العـام ::°¨°©

 
تاريخ تسجيل : 21 - 10 - 2009
رقم العضوية : 1862
الإقامة : القطيف الحبيبة
مشاركات : 7,719
بمعدل : 1.77 في اليوم
معدل التقييم : 6396
تقييم : مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية مرسى الولاية
قوة التقييم : 1456

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: مرسى الولاية غير متواجد حالياً



 

New[1] مفاهيم فلكية خاطئة








بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم


سأعرض بعض من المفاهيم الفلكية

بقلم د. إلياس محمد فرنيني / جامعة الإمارات العربية المتحدة


ما المفاهيم الفلكية الخاطئة ؟


تعرف المفاهيم الخاطئة كمعرفة يعرفها الشخص ويؤمن بها ولكنها غير صحيحة من الناحية العلمية .
وتوجد خمسة تصنيفات رئيسة وهي :
1-الأفكار المدركة ، من الحياة العادية
2-الإعتقادات غير العلمية ، الدينية ، الأسطورية
3-سوء التفاهم التصوري : سوء فهم العلم
4-الأوهام العامية : المفردات
5-الأوهام الواقعية : حقائق خاطئة يكتسبها الشخص مبكرا.

المفهوم الخاطئ الأول


:إن سبب حدوث الفصول هو المسافة المتغيرة بين الأرض والشمس.

الكثير من الناس يعتقد بأن هذا السبب صحيح ، ولكن الواقع هو أن سبب حدوث الفصول هو ميل محور الأرض بزاوية قدرها تقريبا 23,5 درجة حيث يشير المحور دائما إلى نفس النقطة في اتجاه السماء، فأنثا السنة تغير هذه الظاهرة المدة الزمنية التي تكون فيها الشمس مرئية في السماء وكذلك أماكن شروقها وغروبها على طول خط الأفق وكذلك ارتفاع الشمس عند منتصف النهار أي عندما تكون الشمس في أقصى ارتفاع لها في السماء ، ولمدار الأرض حول الشمس مدار اهليجي ( بيضاوي ) قليلا ، فخلال السنة تتغير المسافة بيين الأرض والشمس ما بين 147 إلى 152 مليون كيلومتر ، والحقيقة هي أن الأرض تكون أقرب إلى الشمس في حدود يناير في فصل الشتاء كل سنة وأبعد ما يكون من الشمس في حدود 4 يوليو في الصيف أي عكس ما يوقعه شخصا ما.

المفهوم الخاطئ الثاني:

التأثيرات الموسمية هي نتيجة انقلاب محور الأرض ذهابا وإيابا.

يتحلحل محور الأرض ببطء مثل لعبة الدوامة فيكمل دورة واحده في خلال 26,000 سنة تقريبا ، وتعرف هذه الحركة باسم المبادرة وهي المسئولة عن التغير التدريجي لاتجاه محور الأرض نحو السماء ، ففي عصرنا الحالي يتجه محور الأرض نحو النجم القطبي الشمالي الذي ينتمي إلى كوكبة مجموعة الدب الأصغر ، فحول هذا النجم تظهر السماء الآن تدور مرة واحدة كل يوم عندما تتم الأرض دورة كاملة حول محورها ، وقبل خمسة آلاف سنة في عهد بناء الهرم الأكبر في الجيزة كان النجم الشمالي نجم آخر وهو الثعبان في كوكبة التنين . ولو كان محور الأرض ينقلب ذهابا وإيابا خلال فترة ستة شهور ولم يكن كل موقع على الأرض يواجه نفس التأثيرات الموسمية خلال السنة.

المفهوم الخاطئ الثالث:

تدور الأرض ( تلف) حول نفسها خلال يوم واحد.

تدور الأرض حول محورها بمعدل يقدر ب23ساعة 56دقيقة و4 ثواني . وهذا ما يعرف باسم اليوم النجمي وهو أقصر بحوالي أربع دقائق من اليوم الشمسي الذي يستعمل لتنظيم ساعاتنا . ويحملنا دوران الأرض حول الشمس خلال هذه الفترة حوالي درجة واحدة نحو الغرب وهذا ما يسبب انزياح الشمس نحو الشرق بدرجة واحدة . وبما أن ننظم نشاطاتنا اليومية بدلالة الشمس فنريد أن تعود الشمس إلى نفس الموقع في السماء عند منتصف النهار بعد فترة زمنية محددة، ولكي يتم هذا تحتاج الأرض إلى أربع دقائق إضافية من دورانها حول نفسها ، وهذا ما يعطيه لنا اليوم الشمسي الذي يحتوي على 24 ساعة

نسالكم الدعاء

لكم مني اجمل تحيه واحترام وتقدير

تقبلوا تحياتي

أخوكـم * مرسى الولاية *








رد مع اقتباس