الموضوع: علماء أمتي
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-07-2012, 05:42 AM   رقم المشاركة : 1
الشيخ رمزي المُسدّي


©°¨°:: عالم ::°¨°©
 
تاريخ تسجيل : 21 - 6 - 2012
رقم العضوية : 14047
الإقامة : لبنان
مشاركات : 16
بمعدل : 0.01 في اليوم
معدل التقييم : 50
تقييم : الشيخ رمزي المُسدّي
قوة التقييم : 438

معلومات إضافية

الجنس: ذكـر

الحالة: الشيخ رمزي المُسدّي غير متواجد حالياً



 

افتراضي علماء أمتي








علماء أمتي ..............

الشريف المرتضى على بن الحسين الموسوي(قدس سره)


«السيد المرتضى علم الهدى ذو المجدين ، أبو القاسم علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم بن الإمام موسى الكاظم(ع).

كان والده يكنى ب‍أبي أحمد ويلقب ب‍الطاهر ، وكان نقيب الطالبيين في بغداد . وأمه: فاطمة بنت الحسن الملقب ب‍الناصر الصغير نقيب العلويين في بغداد ، وجده أحمد بن الحسن الملقب بالناصر الكبير الأطروش، بن علي بن الحسن بن علي بن عمر الأشرف بن علي زين العابدين(ع) .

وقد رأى الشيخ المفيد في منامه أن فاطمة الزهراء بنت رسول الله (ص) دخلت عليه وهو في مسجده بالكرخ ، ومعها ولداها الحسن والحسين (عليهما السلام) صغيرين فسلمتها إليه وقالت: علمهما الفقه ، فانتبه الشيخ وتعجب من ذلك! فلما تعالى النهار في صبيحة تلك الليلة التي رأى فيها الرؤيا دخلت إليه المسجد فاطمة بنت الناصر ، وحولها جواريها وبين يديها ابناها علي المرتضى ومحمد الرضي صغيرين ، فقام إليها وسلم عليها فقالت له: أيها الشيخ هذان ولديَّ قد أحضرتهما إليك لتعلمهما الفقه! فبكى الشيخ وقص عليها المنام وتولى تعليمهما وأنعم الله عليهما !

ولد المرتضى(قدس سره)في رجب سنة355، وتوفي في 25 ربيع الأول سنة436، وسنه يومئذ ثمانون سنة وثمانية أشهر ، وصلى عليه ابنه، ودفن في داره أولاً ، ثم نقل إلى جوار جده الحسين (ع) ودفن في مشهده المقدس مع أبيه وأخيه ، وقبورهم ظاهرة مشهورة.

قد سئل عنه فيلسوف المعرة أبو العلاء بعد أن حضر مجلسه فقال:

يا سائلي عنه لما جئت أسأله**** فإنه الرجل العاري عن العار

لو جئته لرأيت الناس في رجل**** والدهر في ساعة والأرض في دار ».








رد مع اقتباس